انـزلاق .. !

1463322_262948150523008_1017957565_n-1.jpg

حسام أحمد الحلاق (كاتب سوري)

حسام أحمد الحلاق (كاتب سوري)

انزلاق .. للانزلاق ثلاثة محاور ديناميكية
انزلاق المخ إلى المعدة
انزلاق الفقرة السابعة الثورية
انزلاق الفكر في دورات المياه

أما انزلاق المخ إلى المعدة: يتخلله اختلاط سائل العصارة المعدية مع السائل الدماغي ، الذي يؤدي بدوره إلى علل فكرية ، تتمحور في جعل أي تحرك ثوري ينطلق من أولوية المصلحة الخاصة ، فتزداد البطون تخمة ، ويزداد العقل ظلمة ، وهذا بدوره يؤدي إلى انتشار العدوى بين أفراد الفصيل الواحد ، والذي يتمثل أحيانا بالانشقاق عن التشكيل وتشكيل كيان جديد يعمل على جمع طفيليات المجتمع في حاوية واحدة يمكننا أن نطلق عليها في كثير من الأحيان إشراقة الظلام.

وأما انزلاق الفقرة السابعة الثورية: يتمثل في فيروس كان في فترة الحضانة في فقرة الثورة الثانية والثالثة ، حيث نشط بعدها بشكل مخيف ، جعل من كينونات الثورة مرتعا خصبا للقضاء على الخلايا السليمة ، أو تحييدها عن العمل الموكل إليها ، بحجة كبر سن الخلية وقلة إنتاجها حينا ، وتطرف الخلية النشطة في جسم الثورة حينا آخر  ، أما عندما تبدو التحريات عن الفيروس قد بلغت مرحلة متقدمة يمكن أن تصل إلى القضاء عليه ، يضطر هذا الفيروس بين ليلة وضحاها إلى تغيير شكله المجهري أو الانتقال إلى جسم آخر خارج بيئته ، وفي أحيانا كثيرة يتلاشى دون أي مبررات.

أما انزلاق الفكر في دورات المياه: يتمثل في( اتهام القلب النابض للثورة والخلايا حديثة الولادة والتي تكون نشطة في أغلب الأحيان ) بالخيانة ، بسبب أي عارض يتعرض له الجسم ، متمثلا في مسمار متعدد الرؤوس حينا ، وفي أغلب الأحيان في انقطاع الشريان الأساسي الذي تعيش عليه تلك الطفيليات ، فيكونوا سبب نقص التروية وسبب في اختلال كهرباء الدماغ والتجفاف في أحيانا كثيرة.

المصدر: العدية

اترك رد