نظام الأسد أعد أفرانا لحرق جثث المعتقلين بصيدنايا

-صيدنايا.png

سجن صيدنايا_ اقمار صناعية

واشنطن (العدية) – قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الإثنين إنها تمتلك أدلة على أن إن نظام الأسد أعد أفرانا لحرق جثث المعتقلين الذين يقتلهم في سجن صيدنايا العسكري.

وأضاف ستيوارت جونز القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى أنها قدمت للجانب الروسي إثباتات حول ارتكاب نظام الأسد اعمالا وحشية في سجن صيدنايا .

وأشار ستيوارت إلى أن
روسيا
و إيران يتحملان أيضا المسؤولية عن الأعمال الوحشية التي يرتكبها نظام الأسد.
الذي أعد محرقة للسجناء في صيدنايا.

وأكد ستيوارت في حديثه أن نظام الأسد يحتجز 70 معتقلًا في زنزانات تتسع لـ 5 أشخاص فقط في سجن صيدنايا العسكري.
لافتا إلى قيامه بخطف عشرات الألوف من المواطنين السوريين.

وأوضح مساعد وزير الخارجية أن لدى الولايات المتحدة شكوكا بشأن نجاح اتفاق مناطق خفض التصعيد في سورية التي أعدتها موسكو.

يشار إلى أن منظمة العفو الدولية قد أصدرت تقريرا لها في مطلع آذار الماضي بعنوان ” صيدنايا .. مسلخ لشري”  يتحدث عن جرائم وحشية ارتكبها نظام الأسد بحق معتقليه في سجن صيدنايا مؤكدة أن ما لا يقل عن 13 ألف سوري قضوا تحت التعذيب في ذلك السجن.

تحرير: صادق عبارة

اترك رد