سبعة قتلى وعشرات الجرحى بغارات على مناطق “خفض التوتر”

WhatsApp-Image-2017-05-16-at-21.27.011.jpeg

الدخان المتصاعد إثرا غارات لطائرات الأسد على نطقة الحولة شمالي حمص - العدية

ريف دمشق/حمص (العدية) – قتل سبعة مدنيين وجرح عشرات أخرون في قصف غارات جوية استهدف الغوطة الشرقية ومنطقة الحولة شمالي حمص ، اللتان تعدّان من مناطق “خفض التوتر” التي كان أعلنت عنها موسكو في مؤتمر أستانا الأخير.

ونقل مراسل العدية في ريف دمشق عن مصدر طبي قوله أن ستة قتلى وعشرات من الجرحى جميعهم مدنيون سقطوا بعد أن استهدفت غارة جوية أحياء بلدة حمورية في الغوطة الشرقية مشيرا إلى زيادة محتملة في حصيلة القتلى بلوجود العديد من الحالات الحرجة بين المصابين.


وأكد شهود عيان للعدية ان طائرة استهدفت بلدة حمورية بصاروخ موجه مشددين على أنها اطلقت صواريخها وهي على ارتفاع شاهق جدا وهو ما لم يعهدوه من قبل.

كما استهدفت مدينة سقبا بغارة جوية وعشرات قذائف المدفعية المر الذي أسفر عن عدد من الجرحى ودمار واسع في الممتلكات العامة والخاصة.

وفي سياق متصل قال مصدر طبي بريف حمص لمراسل العدية أن امرأة قتلت وجرح أخرون إثر غارات شنتها طائرات الأسد على مدينة كفرلاها بمنطقة الحولة شمال حمص.

وأضاف المصدر ان عدة حواجز تابعة لقوات الأسد استهدفت المنطقة بوايل من قذائف المدفعية خاصة اللأحياء التي استهدفتها الغارات مشيرا لغارات استهدفت بلدة عقرب جنوب حماه والمحاذية للمنطقة.

وكانت موسكو قد أعلنت في استانا قبل أيام عن توصلها لاتفاق أنشأت من خلاله ما اسمته “مناطق خفض التوتر” مؤكدة أنها ستمنع أي طائرة من التحليق فوق تلك المناطق التي من بينها إدلب وبعض مناطق حلب واللاذقية درعا وأنها ستراقب وتعاقب من يخترق ذلك الإتفاق.

اعداد: (براء أبو سارية – مشعل الحمصي – حسن لالو – عزام هرموش)

تحرير: صادق عبارة

اترك رد