عجوز تركية تتعلم قراءة القرآن في الـ 83 من عمرها

2045019.jpg

السيدة "مقبولة أقبنار" ،تمكنت من تعلّم قراءة القرآن الكريم في الـ 83 من عمرها، وذلك في غضون سنة واحدة - ترك برس

أنقرة (العدية) – تمكّنت السيدة “مقبولة أقبنار” من قرية أيدن بنار التابعة لولاية دوزجيه التركية، من تعلّم قراءة القرآن الكريم في الـ 83 من عمرها، وذلك في غضون سنة واحدة من التحاقها بالدورة.

ولم يثنها تقدّمُ العمر، وكونها جدّة لـ 5 أحفاد، عن الالتحاق بدورة تعليم القرآن التي افتتحت العام الماضي في القرية التي تقطن فيها.

وعن شعورها بعد تعلّمها قراءة القرآن الكريم، قالت السيدة مقبولة: “إنني سعيدة جدا، ومسرورة، ليتعلّم الجميع قراءته، أشعر نفسي وكأنني ولدت من جديد”.

وأشارت أقبنار إلى أنّها في بداية الأمر أخبرت المعلمة عن رغبتها بحفظ سورة “يس” فقط، موضحة أنّ ابنها أوصاها بتعلّم القراءة بدلا من الاكتفاء بحفظ سورة يس فقط، مضيفة في الإطار نفسه: “بدأت بسورة يس، وأخبرت المعلمة فيما بعد بأنني سأبدأ تعلّم القراءة، ولا سيّما أن ابني قال لي: تعلّمي قراءة القرآن، فعند ذلك ستتتمكنين من قراءة يس بمفردك، وستمر السورة بشكل تلقائي في أثناء قراءتك القرآن”.

وأوضحت أنّها بدأت بتعلّم القرآن في الفصل الثاني من الدورة، العام الماضي، وذلك بعد أن اقتنعت بكلام ابنها، لافتة إلى أنّ المعلمة المشرفة اهتمت كثيرا بها.

وتابعت أقبنار: “تعلّمت القراءة في نهاية المطاف، فقد كانت الدورات سابقا بعيدة عن القرى، ولم أتمكن بسبب العمل من تعلّم القراءة في سن مبكرة، ولكن أحمد الله كثيرا لأنني تعلمت القراءة الآن”.

وأكدت أنّها ستواظب على قراءة القرآن الكريم باستمرار بعد أن تعلّمتها، معربة عن استعدادها لتعليم القراءة لأحفادها إن رغبوا بذلك.

ومن جانبها معلمة القراءة “أمينة إيشليين” التي أشرفت على تعليم السيدة مقبولة، أشادت بعزم وإصرار الجدة، على الرغم من تقدّم العمر بها، إذ قالت: “كانت بدايتها مع سورة يس، وبعد ذلك انتقلنا إلى الأجزاء، وحققت تقدّما كبيرا، وبفضل إصرارها وصبرها تعلّمت القراءة، وستنهي الختمة الأولى لهذا العام”.

وتقديرا للجهد الذي بذلته الجدة مقبولة، عمل والي دوزجيه على زيارتها لتهنئتها بالنجاح الذي حققته، قائلا: “استمعنا إلى قراءتها، ورأينا كم هي صاحبة عزم وإصرار، إنها تقرأ بطريقة سليمة، نسأل الله أن يتقبل منها ذلك”.

المصدر: ترك برس

اترك رد