غارة للتحالف على قوات الأسد

طائرات-التحالف-الدولي.jpg

دمشق (العدية) – أعلنت القيادة العامة لجيش الأسد أن غارات التحالف الدولي استهدفت أحد مواقعها العسكرية على طريق التنف في البادية السورية موقعة قتلى وجرحى في صفوف تلك القوات وتدمير عتاد عسكري تابع لها.

ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن القيادة العامة قولها “أن وفي تمام الساعة 16:30 من يوم أمس الخميس أغارت طائرات تابعة للتحالف الدولي على إحدى نقاطنا العسكرية على طريق التنف في البادية السورية ما أدى إلى مقتل  عدد من قواتها بالإضافة إلى بعض الخسائر المادية”.

وأكد قيادة جيش الأسد أن محاولة تبرير هذا الغارات بعدم استجابة القوات المستهدفة للتحذير بالتوقف عن التقدم مرفوضة جملة وتفصيلاً مشيرا إلى أن قواته هي القوة الوحيدة الشرعية التي تحارب الإرهاب مع حلفائه وأصدقائه

وكانت الخارجية الروسية أعلنت أن الضربة الأمريكية على إحدى النقاط العسكرية للجيش السوري مرفوضة وتشكل انتهاكا لسيادة سورية ولا تخدم العملية السياسية.

وقال محمود الكن الخبير في الشؤون الأمنية والعسكرية للعدية إن الغارة على مليشيات مواليةللأسد في التنف هي على المستوى التكتيكي بسبب تقدم تلك القوات خلف الحدود المتفق عليها والتخوف من تهديد لقوات أمريكية موجودةمشدد أنها ليست تغييرا في الاستراتيجية العامة.

يشار إلى أن قوات الأسد وميليشيات موالية لها تكثف من حملتها في الباددية السورية للوصل إلى دير الزور والسيطرة عليها من قبضة تنظيم الدولفة في مساع لقطع الطريق عن قوات الجيش الحر التي تتقدم نحوها أيضا.

تحرير: صادق عبارة

اترك رد