قوات الأسد تصعّد من وتيرة قصفها على حمص وريفها

WhatsApp-Image-2016-10-12-at-11.26.57-1-e1486371364566.jpeg

أرشيف - العدية

العدية – حمص
قتل ثلاثة أشخاص وجرح اخرون إثر قصف مدفعي من قوات الأسد على قرية الزعفرانة قرب الرستن شمال حمص.
وافاد مصدر طبي للعدية إن رجلين وامرأة من المدنيين قتلا في قصف مدفعي مصدره كلية الهندسة التي تقع شمال القرية استهدف منازلهم بشكل مباشر كما جرح 3 أخرون ويتلقون الاسعافات الضروية.
وشهد حي الوعر في مدينة حمص قصفا مدفعيا من قوات الأسد المتمركز في بساتين الحي اضافة لاستهدافه باسطوانة متفجرة في تصعيد مفاجئ لليوم الثاني على التوالي مما اسفرعن سقوط بعض الجرحى نتيجة استهداف المباني السكنية بشكل مباشر.
أحد مباني حي الوعر الذي استهدفته قوات الأسد باسطوانة متفجرة منذ قليل

أحد مباني حي الوعر الذي استهدفته قوات الأسد باسطوانة متفجرة منذ قليل

وفي سياق متصل اغارت طائرات الأسد على المزارع الغربية في مدينة الرستن وقرية الفرحانية الغربية ولم تسفر تلك العارات عن وقوع أي اصابات.
يشار إلى أن قوات الأسد تصعد من قصفها على أحياء ومدن وبلدات حمص الخاضعة لسيطرة المعارضة خاصة في حي الوعر الذي قتل فيه بالمس 4 مدنيين جلهم من الأطفال وجرح عشرات أخرون رغم التهدئة التي ابرمها وفد من حكومة الأسد والوفد المفوض من أهالي الحي.

اترك رد