صواريخ كاليبر الروسية جاهزة للاستخدام في سوريا

1019857479.jpg

العدية – سوريا
صرح مصدر عسكري روسي أن الفرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” الحاملة لصواريخ “كاليبر” تزودت بالمخزون في ميناء طرطوس وباتت جاهزة لأداء مهامها القتالية كجزء من البحرية الروسية.

وقالت وكالة “إنترفاكس” السبت 12 نوفمبر/تشرين الثاني، عن المصدر قوله: “حاليا، تزودت الفرقاطة بكامل المخزون بعد انتقالها من البحر الأسود إلى البحر المتوسط.. “الأميرال غريغوروفيتش” على استعداد لأداء المهمات القتالية كجزء من مجموعة السفن الروسية التي تدخل ضمنها حاملة الطائرات “الأميرال كوزنيتسوف” والطراد الذري الصاروخي الكبير “بطرس الأكبر””، (بالإضافة إلى السفينتين، “سيفيرومورسك” و “الفريق البحري كولاكوف”، الكبيرتين المضادتين للغواصات).

و أضاف المصدر أن الطائرات الحربية على متن “الأميرال كوزنيتسوف” تنفذ طلعات في المجال الجوي السوري لدراسة مسرح العمليات العسكرية، مؤكدا أن البحرية الروسية جاهزة لبدء الضربات ضد الإرهابيين في أية لحظة.

يشار إلى أن كاليبر هو نظام صواريخ متعددة المهام يحمل رأسا حربيا يزن 450 كغ ويبلغ مداه بين 300كم-2600كم وذلك بحسب اصداره وهومصمم لقبول أنواع مختلفة من الرؤوس الحربية على حسب المهمة: الحرب المضادة للسفن والغواصات أو هجوم بري. هو صعب الإكتشاف بالنسبة للرادار بسبب قطره الصغير واستخدامه لطلاء ماص لموجات الرادار .
المصدر: إنترفاكس / مصدر الصورة:سبوتنيك

اترك رد