طائرات روسية وطائرات الأسد تدمران 3 مشافي في 24 ساعة

Download.jpg

A damaged ambulance is pictured after an airstrike on the rebel-held town of Atareb, in the countryside west of Aleppo, Syria November 15, 2016. REUTERS/Ammar Abdullah

العدية – حلب
شنت طائرات روسية صباح اليوم الثلاثاء 15 تشرين الثاني غارات على قرية عويجل غرب حلب استهدفت فيها مشفى القرية مخلفة قتيلا على الأقل والعديد من الجرحى وهو المشفى الثالث الذي استهدفته طائرات روسية وطائرات الأسد في نفس اليوم.

ونقلت رويترز عن المرصد السوري لحقوق الإنسان قوله إن طائرات أصابت مستشفى بغداد في قرية عويجل بصواريخ فراغية مخرجا المشفى من الخدمة مسفرا عن إصابة عدد من  الموظفين وكثير من المرضى، بعضهم كانوا نقلوا إليه حديثا بعد قصف استهدف مستشفى في بلدة كفرناها غرب حلب مساء الإثنين.

A still image taken from a video posted on social media said to be shot on November 14, 2016, shows the damage inside a hospital, said to be in the rebel-held town of Atareb in the countryside west of Aleppo, Syria.Social Media

صورة ثابتة مأخوذة من شريط فيديو نشر على وسائل التواصل في 14 نوفمبر 2016، ويظهر الضرر داخل المستشفى، في بلدة في الأتارب غرب حلب – رويترز

يشا إلى العديد من منظمات حقوق افنسان والمنظمات الدولية ومسؤولين في الحكومات الغربية ونشطاء حقوق الإنسانيتهمون طائرات الأسد وسلاح الجو الروسي باستهداف متعمد مرارا وتكرارا للمستشفيات، و المخابز والبنية التحتية المدنية الأخرى في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

اترك رد