فاتح حسون للعدية: قوات الدول الثلاث في ادلب للرقابة ولن يكون لها سيطرة 

-حسون.png

خاص – العدية – مصطفى السيد

أكد العقيد فاتح حسون  رئيس اللجنة العسكرية في مفاوضات استانة 6 ورئيس حركة تحرير الوطن لوكالة العدية انه لن يكون هناك اي مراقب ايراني في مناطق تواجد المراقبين الاتراك والروس و لن يكون هناك أماكن سيطرة لأي من القوات الروسية و التركية و الإيراني.

نقاط الرقابة الروسية في مناطق النظام
وبين حسون أن قوات المراقبة للدول الضامنة الثلاث ستتواجد كشرطة عسكرية بمهمات فصل على محيط التماس مثل قوات فصل  متحركة غير ثابتة .
و أوضح حسون للعدية انه سيكون هناك وجود نقاط رصد لم تحدد أعدادها بعد و ستتواجد نقاط الرقابة الروسية في مناطق النظام ولن يكون لها وجود في المناطق المحررة.
وأكد حسون ان الروس والأتراك سيتواجدون معافي المنطقة المشتركة فقط .
وأوضح حسون ان الخريطة التي نشرتها صحيفة يني شفق التركية لا تتسم بالدقة
فالمنطقة الزرقاء خاطئة فهي في الحقيقة ستكون أضيق وليست وفق المرسوم ولا يوجد أي نقاط للإيرانيين بها وسيكون وجود الإيرانيين في مناطق النظام.                    

دور ايران تخريبي لاتفاق الاستانة
وكشف العقيد حسون أن مسؤول الملف الإيراني أقسم بأنه لن يتم اتفاق ادلب وبالتالي فإننا على يقين أن  دور إيران تخريبي في الإتفاق.                

وسألت العدية العقيد حسون كيف ممكن ان  يكون دور ايران تخريبي؟
فبين حسون ان إيران بدأت تحرك أذنابها في تنظيم القاعدة وغيره من العملاء لإفشال الإتفاق و إن هذا ما يحدث حاليا , فيما تواصل إيران دورها التخريبي للاتفاق لأنها ترفضه تماما, ولأنه لو لم يتم الإتفاق فكانت تحضر عدة سيناريوهات لإدلب اولها :
القيام بعمل عسكري مشترك لروسيا والنظام لاحتلال ادلب, وبمباركة دولية ,كون القاعدة هي المسيطرة عليها   .                    

وكان السيناريو الثاني أن تقوم بذلك قوات سورية الديمقراطية بدعم التحالف الدولي.
فكان لا بد من أن تسعى تركيا وقوى الثورة لحفظ إدلب والمدنيين بالمطالبة بمنطقة خفض التصعيد لمنع السيناريوهات الأخرى, وبذلك ايران وجدت أنها خارج المعادلة لذلك تحاول التخريب بالتأكيد .

وسالت العدية هل وافق النظام على دخول مراقبين اتراك إلى حمص و ريف دمشق؟   
فبين العقيد حسون ان النظام لم يوافق بشكل صريح ،و اردف  لكن ليس له قرار و النظام لا يوافق على أي شيء ، لكن لا يؤخذ برأيه أبدا ، فتواجده ديكور فقط .
وفي حمص و ريف دمشق القرار للروس ثم الإيرانيين ثم اللات “حزب الله اللبناني”  ثم الميليشيات الشيعية ثم أجهزة الأمن المتصارعة ثم سياسيي النطام .

و اعادت العدية السؤال على ماذا وافق النظام في حمص وريف دمشق؟

فاجاب العقيد حسون :لم يوافق النظام على شيء.              

وسالت العدية هل سيتم اجباره على القبول بمراقبين في حمص و ريف دمشق؟
فبين حسون : إن تم الاتفاق بين الضامنين فبالتأكيد سيتم نشر المراقبين.

منطقة خفض التصعيد في  الجنوب اتفاق منفصل عن الأستانة
واستوضحت العدية عمن سيراقب في منطقة خفض التصعيد في حوران ؟
فاجاب العقيد حسون أن: منطقة خفض التصعيد في  الجنوب اتفاق منفصل عن الأستانة تم بين الروس والأمريكان والبريطانيين والاردن.                   

إتفاق القاهرة : مكر روسي
وبين العقيد حسون ان البعض بحمص والغوطة ذهب باتجاه ما سمي اتفاق القاهرة وذلك مكرا من الروس.
العدية : هل تقبلون بمراقبين سعوديين ومصريين في حمص؟
العقيد حسون : طالبنا بتواجد الضامن التركي في حمص والغوطة ولم يصلنا الرد رسميا بعد.
العدية : ممن تنتظرون الرد؟
العقيد حسون : يهمنا أن لا يكون الروس فقط .
العدية : هل الانتظار له وقت ؟
العقيد حسون : وهل هناك بديل ؟.
===.
خارطة توزع قوات “الضامنين” الأتراك و الروس والايرانيين في ادلب كما نشرتها يني شفق التركية

One thought on “فاتح حسون للعدية: قوات الدول الثلاث في ادلب للرقابة ولن يكون لها سيطرة ”

اترك رد