انفجار في الهيئة العليا للتفاوض قد يطيح بصبرا

-صبرا.jpg

رئيس حزب الجمهورية كبير المفاوضين لجنيف

خاص – العدية
علمت العدية ان اشتباكا بالبيانات بين وفد قوى الثورة العسكري و كبير مفاوضي المعارضة إلى جنيف محمد صبرا على خلفية موقف صبرا من تركيا و الاتهامات التي وجهها صبرا لوفد أستانا.
و طالب وفد قوى الثورة العسكري في كتاب  وجه الى رياض حجاب  المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات بانهاء تكليف محمد صبرا من مهمة كبير المفاوضين وعضوية الوفد المفاوض , و إصدار توضيح من الهيئة العليا تعبر فيه عن رفضها لتصريح محمد صبرا و التحقيق لمعرفة الدوافع في هذه التصريحات وماهية الأطراف التي تقف خلفها.
و اتهم وفد قوى الثورة العسكري محمد صبرا بالتغريد من حسابه على تويتر بما يسئ في مضمونه لقادة و شخصيات فاعلة في الثورة السورية، ويسيء لتركيا الدولة الصديقة والداعمة للشعب السوري وثورته المباركة، يعتبرها في نصه “خنجر مسموم في ظهر الثورة” ، ويكرر في السياق ذاته وصف الوفد المفاوض في استانا بعبارات مقتبسة من الاعلام الأسدي “مرتزقة, مهزومون, انتهازيون, تجار دم ” يذم ويقدح الضباط الأحرار الذين كانوا وما زالوا من كبار القادة الميدانيين.
كما اعتبر وفد قوى الثورة العسكري  تغريدات محمد صبرا مخالفة في مضمونها سياسة الهيئة العليا ويسيء لعلاقتها مع الدول الصديقة، ويفرق ما بينها وبين قوى الثورة ويسبب خلخلة في صفوف المعارضة.

محمد صبرا يهاجم


وكان محمد صبرا كبير المفاوضين الى جنيف قد كتب عن الحلم والثورة والتمرد العسكري :
تتباين تعريفات الثورة وتعدد بحسب تعدد المناهج الفكرية وأيضا بحسب الحقل الذي ندرس الظاهرة من خلاله فالثورة فتعريف الثورة في العلوم الاجتماعية يختلف عنه في العلوم السياسية أو علم القانون وسواه ،
ما يهمنا في محاولة مقاربة هذا المفهوم هو أنها حركة اندفاع مجتمعي تقوم بها قطاعات من المجتمع بهدف إحداث تغيير عميق وجذري لمجمل البنى السياسية والإدارية والاقتصادية في المحتمع ، وهذا التغيير لا يشترط أن يسير بشكل خطي إلى الأمام أو لا يهدف بحد ذاته إلى التغيير الإيجابي بل قد يكون تغييرا نكوصيا كما حدث في الثورة الإيرانية مثلا ، ميزة الثورة السورية أنها انطلقت من دون تيار سياسي أو حقوقي يؤطر أهدافها وهي بهذا المعنى كانت ثورة شعب عانى من صنوف الاظطهاد السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي.
وهي لذلك ليست ثورة أيديولوجية تقدم أجوبة مغلقة ومصمتة للمآلات التي تريدها ، وهي نتيجة هذه الميزة ثورة عميقة وأصيلة عصفت بكل شيء تقريبا ووضعت أسئلتها الكبرى ضمن سياق التداول المجتمعي لأول مرة في تاريخ الاجتماع السياسي للسوريين …
ظاهرة العنف التي ترافق الثورات العميقة عادة ليست من نتاجها أو من وسائلها هي ظاهرة محايثة للثورة ومرتبطة بها من زاوية واحدة فقط وهو انفراط الاحتكار السلطوي لوسائل القهر والجبر الذي يعطي السلطة مفومها الحقيقي كحاكمية قادرة على فرض إرادتها وإنفاذ قوانينها وتغيير سلوك الأفراد في المجتمع ،

فإذا امتدت ظاهرة العنف وتحولت لإطار منظم أيا كان هدفها تصبح تمردا عسكريا وبالمناسبة كلمة تمرد ليست تقييما سلبيا بل هو مجرد وصف دقيق لجوهر حمل السلاح باعتباره تمردا على السلطة التي كانت تحتكره في السابق ،

ومهما امتد هذا التمرد زمانيا أو مكانيا يبقى ظاهرة محايثة للثورة وليس من ضمن حركتها العامة الناظمة لها لأن الثورة تبقى تعبيرا عن حركة الاندفاع المجتمعي وليس تعبيرا عن حركة المتمردين ، للأسف دعاة الواقعية وبأن الظروف العسكرية وانهيار الفصائل تدعونا لتليين مواقفنا هم من هذا المنطلق يثبتون عدم إيمانهم بالثورة أصلا، وكذلك أؤلئك الذين يقولون بأن الدول كبيرها وصغيرها يريد بقاء بشار هم يثبتون بكلامهم مدى احتقارهم للشعب السوري وازدرائهم له وعدم إيمانهم بإرادته وبقدرته على بناء مستقبله وبذلك يضعون أنفسهم في نفس موقع السلطة التي احتقرت السوريين وأنكرت عليهم وجود إرادة مستقلة لهم فثاروا عليها ….لو أجمعت الدنيا كلها على بقاء بشار يوما واحدا فهذا لا يعني شيئا لأن الثورة هي مايريد السوريون وليس ما تريد أمريكا أو غيرها ، الواقعية هي احترام إرادة السوريين والعمل على إظهارها بشكل منظم وليس الانصياع لما تريده الدول .
===

تغريدة محمد صبرا

محمد صبرا

– تخرج من كلية الحقوق جامعة بيروت العربية عام 1991.
– محامي منذ عام 1997.
– عضو مجلس نقابة المحامين في ريف دمشق الدورة 2009 -2014.
– متخصص في القانون العام – دبلوم الدراسات المعمقة قانون عام – دبلوم الدراسات المعمقة قانون خاص.
– مسؤول الملف القانوني في وفد المعارضة المفاوض في مفاوضات جنيف 2.
– كبير المفاوضين في مفاوضات جنيف 6.
– الرئيس التنفيذي لحزب الجمهورية.

اترك رد