تلبيسة و الرستن توافقان على المبادرة الروسية

PicsArt_04-30-04.49.39.jpg

حمص (العدية) – تعقد عصر اليوم في الساعة الرابعة بتوقيت دمشق جسة مفاوضات بين ممثلين عسكريين ولجنة مدنية عن المنطقة الوسطى (ريفي حمص الشمالي وحماه الجنوبي) مع الجانب الروسي، وذلك للرد على المبادرة التي قدمها الروس يوم أمس.

وكان من المقرر أن تعقد الجلسة في الساعة الثانية، إلا أنه تم تأجيلها من قبل الطرفين حتى الساعة الرابعة في اللحظات الأخيرة.

وكانت قوى وفعاليات العسكرية والمدنية في مدينتي تلبيسة والرستن اجتمعتا يوم أمس و اعلنتا موافقتهم يوم أمس على العرض الروسي بشكل مبدئي، فيما اجتمعت فصائل الحولة ومجالسها وفعالياتها المدنية أمس في مدينة كفرلاها ولم تعلن نتائج ذلك الاجتماع .

وأكد مراسل العدية إن لجنة مدنية جديدة ترافق الوفد العسكري لفصائل الجيش الحر في جلسة مفاوضات اليوم .

في سياق متصل أوضح مراسل العدية أن حالة من التوتر والقلق تسود ريفي حمص وحماه، وسط حالة من النزوح الجماعي خارج الأحياء السكنية خشية من أي تصعيد مفاجئ.

في هذه الأثناء أجرى وزير الخارجية مجمد جاويش أوغلو اتصالا هاتفيا مع نظيره الروسي سيرغي لافروف بحث خلاله أخر المستجدات في ريفي حمص وحماه .

فيما أعلنت هيئة علماء حمص في بيان لها انها ستيد أي قرار ياخذه الوفد المفاوض في جلسة اليوم، وذلك في بيان لها حصلت العدية على نسخة منه.

كما أصدر المجلس الأعلى لتركمان المنطقة الوسطى طالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف ما وصفه “مخططا روسيا” لتهجير سكان المنطقة.

ويتضمن العرض الروسي الذي قدمه للجنة المدنية التي فاوضته يوم أمس تسليم الثوار لأسلحتهم الثقيلة والاحتفاظ بسلاحهم الفردي والخفيف فقط وتأجيل الشبان والرجال عن أي خدمة الزامية أو احتياطية في جيش الأسد لمدة عام واحد ودخول قوات حكومية سورية فيما يتولى جيش التوحيد مسؤولية حماي الطريق الدولي بين حمص وحماه وتسوية أوضاع من يرغب بذلك أو السماح لهم بالمغادرة إلى إدلب وجرابلس .

صادق عبارة

اترك رد