الريف الشمالي ضمن الرعاية الروسية لعامين كاملين

PicsArt_04-30-04.49.39.jpg

حمص (العدية)- أعلنت الفصائل العسكرية في ريف حمص الشمالي وحماه الجنوبي  عن التوصل لاتفاق مع الجانب الروسي يقضي بوقف إطلاق النار بشكل كامل، مقابل تسليمهم السلاح الثقيل خلال ثلاثة أيام .

وأضاف بيان رسمي صادر عن اللجنة المفاوضة في المنطقة الوسطى أن الاتفاق يسمح بخروج من لايرغب بالتسوية اعتبارا من يوم السبت القادم ،مشرا لامكانية تمديدها حسب الاعداد الخارجة.

وينص الاتفاق على دخول الشرطة العسكرية الروسية والشرطة المدنية السورية بعد خروج آخر قافلة من مناطق الريف الشمالي نحو إدلب أو جرابلس مع حرية تحديد المسار الذي ستسلكه القافلات بمرافقة الشرطة العسكرية الروسية، مؤكدا نشر نقاط روسية بين مناطق التماس والجوار مع عدم دخول قوات الأسد طيلة فترة تواجد الشرطة العسكرية الروسية التي ستمتد لستة أشهر حتى عامين.

وشدد الاتفاق أنه يحق لكل مقاتل اخراج بندقية وثلاثة مخازن إضافة للمقتنيات الشخصية للمدنين وقطع من الاثاث، مبينا أنهم سيحضرون بشاحنات لمن يريد اصطحاب حاجياته وأثاث منزلي.

وأوضح البيان أن الاتفاق أتى على تسوية لجميع للمنشقين والمدنيين لمن يريد مننهم البقاء وذلك لمدة ستة أشهر يستطيع خلالها التنقل في أنحاء البلاد، ثم يتلوها السوق للخدمة الإلزامية أو الاحتياطية لمن يتتراوح أعمارهم بين  ١٨_٤٢ .

وينص الاتفاق على التفتيش الدقيق للقوافل الخارجة بوجود ممثلين عن الروس والنظام والمعارضة  حيث سيسمح بإخراج أي شي تتسع له الحافلات فيما يمنع الاتفاق إخراج الأموال أو المجوهرات مع مراعاة القواعد الاسلامية خلال التفتيش.

ويتضمن الاتفاق سحب السلاح الثقيل من الجانب الاخر الموازي للريف من القرى المجاورة الموالية والمؤيدة لنظام الأسد فور سحب السلاح الثقيل والمتوسطمن الريف الشمالي

كما سيتم تفعيل الدوائر المدنية في المنطقة بشكل فوري إضافة لتسوية أوضاع الطلاب والموظفين وعودتهم لعملهم مع مراعاة فترة الانقطاع للطلاب من حيث مدة الدراسة.

ونوه الاتفاق إلى امكانية تحسين شروط الاتفاق ما تعلق بالخارجين أو الباقينوكل ذلك بضمانة روسية معلنة.

صادق عبارة

اترك رد