مروحيات الأسد تمطر حمص بحاويات الفوسفور الأبيض

WhatsApp-Image-2016-09-07-at-12.44.31.jpeg

الأربعاء 7/09/2016
#خاص العدية – حمص – الرستن – تيرمعلة
بدأت قوات النظام اليوم استخدام نوع جديد من الذخائر والقنابل المحرمة دوليا مستهدفة المدن والبلدات الخاضعة لسيطرة المعارضة شمال حمص بغية دفع الحاضن الشعبي الطبيعي للثورة للقبول بمعاهدات الاستسلام او التهجير واحداث التغيير الديموغرافي.
وأكدت مصادر خاصة ل/العدية للأنباء/ أن الطائرات المروحية ألقت عدة قنابل مستهدفة قرية تيرمعلة ومدينة الرستن الأمر الذي أحدث أعمدة دخانية بيضاء اليوم كثيفة دون صوت الانفجارات الهائلة التي اعتادت عليها المنطقة.
وذكرت المصادر أن طواقم الاسعاف والدفاع المدني في الريف الشمالي توجهت نحو المنطقة المستهدفة حيث تبين لها أن القنابل عبارة عن حاويات تحمل الفوسفور الأبيض والتي تنفجر مع ملامسة الأرض ثم يبدأ الفوسفور بالاشتعال بعد ان ينتشر على مساحة تقدر بدائرة نصف قطرها حوالي 25 متر
وأكدت المصادر أن الفوسفور الأبيض والذي يدعوه الاهالي في المنطقة بالنابالم يؤدي إلى حروق متنوعة وعميقة وتشوهات جلدية يصعب علاجها مع نقص حاد في الأدوية التي تحتاجها معالجة الحروق بشكل عام ومن هذا النوع على وجه الخصوص إذ يصعب اطفاؤها بعد ان تلتصق بالجسم
يشار الى أن قرى وبلدات حمص تتعرض وبشكل يومي لقصف بالطائرات الحربية والمروحية وبكل أنواع الأسلحة بما فيها المحرمة دوليا.
محمد أبو عبدو/ العدية

اترك رد