دراسة بريطانية تتهم آبل بمضاعفة سعر اصدارها الجديد 3 مرات.

090712_Apple_Building2_1725x810-PAN_20264.jpg

العدية – حمص
كشفت شركة ” IHS Markit “، في دراسة نشرتها بأن جهاز “آيفون 7” بسعة 32 غيغابايت تبلغ كلفته أقل بـ3 مرات من السعر المباع في السوق والمحال التجارية.

ووفقاً لتقديرات الشركة، وهي شركة بريطانية شهيرةٌ كمصدر للمعلومات والتحليل وتقديم الخبرة لصياغة حلول للصناعات والأسواق عبر العالم فإن الجيل الجديد من هواتف شركة “آبل” لا تتعدى كلفته الحقيقية 224.8 دولار أميركي، في حين أنه يباع حالياً في الأسواق بسعر 649 دولارا أميركيا، أيّ ما يعادل 769 يورو، وهو ما يوازي 3 أضعاف سعر الكلفة!

وبحسب ما ورد في التقرير  فإن شركة ” IHS Markit ” أخذت باعتباراتها عند تقديرها لسعر الجهاز الحقيقي عدة عناصر هي: أسعار المكونات، وأيضاً التجميع واختبار المنتجات. ومع ذلك، فإنه لا يشمل تكاليف البحث والتطوير والتوزيع والتسويق.

ومن الجدير ذكره بأن هامش الأرباح التشغيلية لشركة “آبل” هو عادة يتراوح بنسبة 30%، بحسب ما ورد في التقرير.

وبهذا تكون شركة “آبل” قد سجلت الرقم القياسي بالهاتف الأغلى سعراً بالصنع في تاريخ إنجازاتها.

تجدر الإشارة إلى أن جهاز “آيفون 6 بلاس”، العام الماضي، كلف 36.89 دولار أقل من الجهاز الجديد. وهذا يعود إلى المميزات الجديدة من سعة تخزين أكبر ومواصفات كاميرا أفضل (ميغا بيكسل) وبطارية أقوى في الهاتف الجديد.

المصدر- صحيفة لوفيغارو الفرنسة

اترك رد