وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: هجوم حلب “يرقى إلى جرائم

FB_IMG_1476397551336.jpg

لوكسمبرغ – العدية
تداولت وسائل الإعلام العربية والدولية مسودة البيان الختامي التي يتوقع صدورها عن اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين المقبل التي تعتبر أن الهجوم على الجزء الشرقي الخاضع لسيطرة مقاتلي المعارضة السورية في حلب يشكل تصعيدا كارثيا في الحرب وأنها “قد ترقى إلى جرائم حرب”.
وأوضحت وكالة رويترز أن مسودة البيان المشترك الذي سيصدر عن الوزراء واطلعت عليه اليوم تعتبر أن الاستهداف المتعمد للمستشفيات واستخدام البراميل المتفجرة والقنابل العنقودية والأسلحة الكيماوية “يتسبب في سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين…وقد يرقى الكثير من ذلك لجرائم الحرب.”
وتؤكد مسودة البيان المتداولة أن “الاتحاد الأوروبي يكرر قناعته بأن الأزمة السورية يجب إحالتها للمحكمة الجنائية الدولية وأنه سيواصل انتهاج سياسته الخاصة بفرض إجراءات تقيدية ضد نظام الأسد ومؤيديه طالما تواصل ذلك القمع.”
ومن المقرر أن يجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبرج لمناقشة الأزمة السورية ومسودة بيان مشترك يتوقع أن تدين بشدة الهجمات المفرطة والمبالغ فيها من ميليشيات الأسد وحلفائه”
وكانت فرنسا والولايات المتحدة قالتا: إن الهجوم على المستشفيات في مدينة حلب يشمل جرائم حرب تتحمل سوريا وروسيا مسؤوليتها.

مصدر الصورة: وكالات

اترك رد