نظام الأسد يهجر معارضيه تحت مسمى “المصالحة”

WhatsApp-Image-2016-09-26-at-21.52.22-e1486375923688.jpeg
العدية – حمص
صرح وزير المصالحة السوري، علي حيدر، بأن عمليات المصالحة تجري بشكل نشط ومتصاعد داخل البلاد، مشيرا إلى إنجاز أربع مصالحات كبرى في ريف دمشق ويجري الإعداد لمصالحة أخرى كبيرة في وادي بردى.
وقال حيدر اليوم الإثنين في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية: المصالحات بالعموم تتابع بوتيرة جيدة وقطعت اليوم أشواطا كبيرة واصفا إياها “كأحجار الدومينو” التي تحركت مع تحريك ملف داريا وبعده المعضمية وقدسيا والهامة…انجزنا اربع مصالحات تعتبر كبرى على مستوى ريف دمشق إضافة مصالحة الوعر في مراحلها الأخيرة ..باقي المناطق في الحسبان نحن نحضر لها منها وادي بردى التي نعد لها مصالحة كبرى”.
علي حيد وزير المصالحة في نظام الأسد

علي حيد وزير المصالحة في نظام الأسد

وأضاف حيدر: “بالنسبة إلى دوما فهي كانت إلى حد قريب مغلقة باتجاه مشاريع المصالحة إلا أننا اليوم يمكن القول ان هناك لجنة مشكلة تدخل إلى دوما وتخرج وتبحث لوضع رؤية لإطلاق مصالحة قريبا ان شاء الله بجهود الجميع في دوما”.
يشار إلى ان جيش الإسلام كان أعلن اليوم في بيان اطلعت عليه العدية أن لاصحة لأي معلومات أو شائعات ولا وجود لأي محادثات مع نظام الأسد حول هدنة أو اتفاقية في كل من مدينة دوما والغوطة الشرقية.

اترك رد