الجيش الحر يعلن بدء معركته لرفع الحصار عن مدينة حلب.

WhatsApp-Image-2016-10-28-at-11.34.07-e1486372425809.jpeg
 العدية – حلب
اعلن الجيش الحر اليوم الجمعة 28/تشرين الأول عن بدء معركته لرفع الحصار عن شمال سوريا في معركة اطلق عليها ملحمة حلب الكبرى.

وفي تصريح خاص للعدية قال القيادي في غرفة عمليات “فتح حلب” الملازم أول عمر عبارة بأن التمهيد بالمدفعية الثقيلة والهاون والصواريخ قد بدأ وذلك باستهداف مواقع قوات الأسد المتمركزة في جمعية الزهراء وبقية النقاط العسكرية في الأحياء الغربية لمدينة حلب مؤكدا أنه تم تحقيق اصابات مباشرة.

قائد غرفة عمليات فتح لب الرائد ياسر عبد الرحيم رفقة القيادي الملازم اول عمر عبارة أثناء التجهيز للكعركة قرب حلب - العدية

قائد غرفة عمليات فتح لب الرائد ياسر عبد الرحيم رفقة القيادي الملازم اول عمر عبارة أثناء التجهيز للكعركة قرب حلب – العدية

واضاف”عبارة” للعدية أن كافة فصائل الجيش الحر مشاركة في المعركة كذلك جيش الفتح وأن سرايا الاقتحام قد بدأت تنفيذ مهامها على جبهة جمعية الزهراء مبينا أن الهجوم يتم على محورين هما الجبهة الغربية التي تضم جمعية الزهراء وطريق الكاستيلو والجبهة الجنوبية التي تشرف على محور الكليات وضاحية الأسد التي كانت قوات الأسد قد استعادت السيطرة عليها قبل نحو شهر.

وكان الرائد ياسر عبد الرحيم قائد عمليات غرفة فتح حلب قد أعلن في تسجيل صوتي تلقت العدية نسخة منه ان الجيش الحر ما كان له أن يتأخر أكثر من هذا عن رفع المعاناة وكسر الحصارعن المدنيين وأن سبب ذلك الاستعداد لمعركة لا حصار بعدها بحسب ما ورد في التسجيل.

وأضاف الرائد عبد الرحيم أنهم مصممون على إخراج قوات الأسد من كامل أحياء المدينة وأنهم اعدوا للمعركة ماتقتضيه لتحقيق النصر.

يشار إلى أن قوات الأسد مدعومة من قوات الاحتلال الروسي تفرض حصارا خانقا على أحياء حلب الشرقية التي يقطنها نحو نصف مليون مدني وسط استهداف متكرر بالبراميل المتفجرة والقنابل الفوسفورية والعنقودية الأمر الذي يسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من المدنيين يوميا.

اترك رد