هل تدفع لعبة الطيارين الروس أميركا للاشتباك؟

1280x960_82-e1486381315432.jpg

العدية – حمص
يستمر التوتر في العلاقات الروسية-الأمريكية في التصاعد متعديا الحالة الديبلوماسية وصولا إلى البحر متهيا حتى اللحظة بتحرش في سلا الجو وذلك عندما اقتربت طائرة روسية بأخرى امريكية في أجواء الشرق الأوسط.

ووفقا للجنرال الأمريكي المسؤول عن الغارات الجوية التي يشنها سلاح الجو الأمريكي على العراق وسوريا، فإن طائرات روسية اعترضت أخرى امريكية قبل اسبوع في الأجواء السورية.

ووصف مسؤول القيادة المركزية في سلاح الجو الاميركي الجنرال جيف هاريغين في تصريح له لقناة NBC NEWS الأمريكية إن طائرة روسية قد نفذ تقاطعا “التقاطع :نزول طائرة خلف الأخرى بشكل مفاجئ بطريقة غير أمنة ” مع طائرة امريكية حتى اقتربت منها بما لا يتعدى نصف ميل بحسب ما بينه هاريغين، الذي أكد ازدياد حالات مماثلة خلال الأسابيع الستة الماضية خاصة في شمال سوريا.

وبين المسؤول في الجيش الاميركي بأن الحادثة تلك وقعت في منتصف ليل 17 الشهرالجاري أو قرابة منتصف اليل مضيفا أن طياريهم اعتادوا مرافقة أو مراقبة طائرات روسية لطائراتهم أثناء تنفيذ مهامها وطلعاتها الجولة.

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2014-08-22 21:15:20Z | | ÿ˜¦ÿ–›¤ÿ—œ¥ÿ8ð@^I¡

وأضاف إن الحادث الذي وقع في أجواء أحد المناطق شرق سوريا ليس أمرا بالغا الأهمية، ولكن من المهم أن يدرك الروس اننا نأخذه على محمل الجد قائلا “إننا طلبنا مناقشة الأمر إذ عليهم معرفة قلقنا المتزايد رغم اعتيادنا مسبقا على اجاباتهم الغير مرضية.

وقال هاريغين إنه لا يعتقد بأن ما يفعله الروس يشكل تهديدا مباشرا للولايات المتحدة كما انه لا يرى وجود نية ليهم باستهداف القوات الأمريكية، لكنه أضاف أنه يتوجب على الطائرات الروسية تجنب التحليق بهذه الطريقة وبمقربة من طائراتهم إلى هذا الحد، مشيرا أنه يشعر بقلق متزايد إزاء سوء “التقدير أو السلامة ”

وختم تصريحه بتأكيده أن الولايات المتحدة لا تزال تركز على تنظيم الدولة الإسلامية “، ولا تسعى لتحقيق أي شيء ضد الروس.”

اترك رد