الدفاع المدني في إدلب يظهر أرقام أعماله الإنسانية

photo.jpg

إدلب (العدية) – أعلن الدفاع المدني السوري في مدينة إدلب خلال تقريره الشهري أنه أنقذ وأسعف عدد كبير من المدنيين الذين تعرضوا لمختلف الحوادث من قصف الطيران الحربي الروسي وطيران نظام الأسد إضافة لحوادث أخرى.

وقال مراسل “العدية” : إن التقرير الشهري للدفاع المدني السوري- قطاع إدلب- أظهر أعداد الأشخاص الذين تم إنقاذهم خلال شهر نيسان الماضي حيث وصل إلى (1504 ) أشخاص غالبيتهم تم انتشاله من تحت أنقاض المنازل التي تعرضت للقصف من قبل الطيران الروسي وطيران نظام الأسد,

كما لفت التقرير إلى حوادث أخرى كالحرائق والانفجارات في المدينة نتيجة تلك الغارات.

وتابع,أن التقرير أظهر أيضا عدد عناصر الدفاع المدني الذين تعرضوا للإصابة إضافة إلى الذين  قتلوا خلال تأدية الواجب الإنساني والاخلاقي في انقاذ المدنيين.

وبين التقرير حصيلة استجابته على الشكل التالي:

استجابت فرق الدفاع المدني لـ 1553 عملية حادثة وأعمال خدمية.
أنقذت وأسعفت فرق الدفاع المدني 1504 مدني باختلاف نوع الإصابة والعامل المسبب لها.
انتشلت ونقلت فرق الدفاع المدني جثث لـ 394 مدني باختلاف العامل المسبب للوفاة.
استجابت فرق الدفاع المدني لـ  749 حادثة قصف باختلاف أنواعه.
عملت فرق الدفاع المدني على إخماد 90 حريق

وأشار التقرير إلى مقتل اثنين من متطوعيه أثناء قيامهم بعملهم الإنساني وأصيب 69  آخرين.

كما أكد التقرير أن غارات روسية استهدفت عدة مراكز للدفاع المدني السوري بشكل مباشر، كان آخرها مركز مدينة كفرزيتا شمال حماه التي راح ضحيته 7 عناصر وإصابة عناصر آخرين, إضافة لتدميره مركزا في خان شيخون والهبيط جنوب إدلب خلال شهر نيسان المنصرم ، لافتا لأستهدف مركزها في ريف حلب بشكل مكثف.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير الدولية إضافة لمنظمات حقوقية اتهمت روسيا ونظام الأسد باستهدافها المتعمد لمراكز الدفاع المدني والمشافي الميدانية إضافة للنقاط الطبية.

اعداد: مصطفى قريش/ تحرير: فراس اللباد

 

 

 

 

 

اترك رد