نظام الأسد يعلن قبول ما أسماها “مناطق تخفيف توتر”

55.jpe

دمشق (العدية) – أعلن نظام الأسد تأييده  المبادرة الروسية حول مناطق “تخفيف التوتر” زاعما أنه سيلتزم  بنظام وقف الأعمال القتالية الموقع في 30 كانون الاول عام 2016 بحسب ما اعلنت وزارة الخارجية.

ونقلت وكالة الأنبار السورية الرسمية “سانا” عن مصدر مسؤول لم تسمه ،في وزارة الخارجية والمغتربين  أن “الجمهورية العربية السورية” تؤيد المبادرة الروسية حول مناطق تخفيف التوتر وتؤكد التزامها بنظام وقف الأعمال القتالية الموقع في 30 كانون الأول 2016 بما فيه عدم قصف هذه المناطق.

لكن المصدر عاد وأكد استمرار “الجيش العربي السوري” وما وصفها  القوات المسلحة الرديفة والحلفاء حربهم ضد ما أسماه الارهاب والتنظيمات الارهابية اينما وجدوا على امتداد الاراضي السورية في إشارة متناقضة لما صرح به بداية.

ويعتبر نظام الأسد الجيش السوري الحر وكافة الفصائل منظمات ارهابية كما يصف المناطق والمدن التي تحتضن تلك الفصائل وتحت سيطرتها بحواضن للإرهاب وذلك في تصريح لبشار الأسد نهاية 2012.

يشار إلى أن روسيا طرحت مبادرة لإنشاء مناطق آمنة خلال مباحثات “استانا4 ” وتشمل إدلب والغوطة الشرقية  وشمال حمص وجنوب سورية وهو الأمر الذي تحفظت عليه المعارضة السورية دون أن يتبين سبب ذلك ، فيما علقت الأخيرة مشاركتها في المباحثات بعد أن قدمت مذكرة احتجاج من عدة بنود.

تحرير: صادق عبارة

اترك رد