المعارضة السورية ترفض كل ما يهدد وحدة سورية

95157768_217d7430-fb19-4f80-991f-4e7f7f549c76.jpg

آستانة (العدية) – قال وفد المعارضة السورية المشارك في مباحثات أستانة انه يرفض ما أسمته “الطرح الروسي” حول إقامة مناطق آمنة ، وأنها وضعت شروطها لتحسين ما ورد فيها.

واعتبر وفد المعارضة على لسان المتحدث باسمه أسامة أبو زيد إنها لا تستطيع قبول إقامة مناطق آمنة في سورية لأن ذلك يهدد وحدة أراضيها وقالت إنها لن تعترف بإيران كدولة ضامنة لخطة السلام.

وأضاف أبو زيد بعد أن وقعت الدول الضامنة الثلاث وهي روسية وتركيا وإيران مذكرة بشأن إقامة مناطق آمنة خلال محادثات السلام في آستانة عاصمة قازاخستان “المعارضة تريد أن تحافظ سورية على وحدتها”.

وأكد أبو زيد “نحن ضد تقسيم سورية. أما بالنسبة للاتفاقات فنحن لسنا طرفا في هذا الاتفاق وبالطبع لن نؤيده أبدا طالما توصف إيران بأنها دولة ضامنة مشيرا إلى ما وصفها الفجوة الكبيرة بين وعود روسيا وأفعالها.

يشار إلى أن روسيا طرحت مبادرة لتثبيت وقف اطلاق النار في سورية عبر انشاء ما اسمتها “مناطق آمنة” الأمر الذي أيدته كل من تركيا وإيران والمبعوث الأممي الخاص إلى سورية إضافة لقبول نظام الأسد به مباشرة.
رابط المؤتمر الصحفي لوفد المعارضة : https://www.youtube.com/watch?v=g0WRATM-OfQ

المصدر: وكالات

اترك رد