الغارديان: الوحدات الكردية ستزحف نحو المتوسط بعد الرقة

3300.jpg

مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردية - رويترز

حلب (العدية) – كشف مسؤول في وحدات الحماية الكردية عن خطط لإعادة رسم الحدود شمال سورية عبر ربط المناطق التي تسيطر عليها بالبحر المتوسط وذلك عبر السيطرة على إدلب.

من جهة أخرى فقد تزايدت الثقة لدى وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا .خاصة بعد تصريحات لمسؤولين بارزين عن نيتهم طلب دعم أمريكي سياسي في خلق طريق تجاري للبحر المتوسط كجزء من الاتفاق لتحرير الرقة والمدن الأخرى من الدولة الإسلامية بحسب ما نشرت صحيفة الغارديان البريطانية.

وفي تطور مثير كشفت هداية يوسف المسؤولة عن مشروع الفيدرالية في الإتحاد الديمقراطي الكردي شمال سورية عن إمكانية تحرك قوات سوريا الديمقراطية غربا لتحرير ادلب  ” 170 كم تقع غرب الرقة” مؤكدة أن الوصول الى المتوسط هو مشروعنا كما أنه حق مشروع لنا.

وأضافت يوسف وصولنا غلى البحر سيحل العديد من الشماكل بالنسبة لسكان الشمال السوري كما سيستفيد الجميع من ذلك ، مبينة أن فتح المنطقة على طرق تجارية دولية سوف يسهم في تمكين من يحكم شمال حلب .

وأوضحت هداية يوسف: بأنهم سينظمون استفتاءا لأهالي الرقة إن كانوا يريدون أن تبقى قوات سوريا الديمقراطية لتشكيل حكومة بعد السيطرة عليها من تنظيم الدولة الإسلامية .

ومن من الواضح أن قوات سوريا الديمقراطية تخطط مسبقا لتحكم الرقة حين أشارت هداية يوسف : “أهالي الرقة ودير الزور يريدون قوات سورية الديمقراطية أن تأتي إليهم لكونها مؤلفة من مقاتلين ينتمون لهذه المناطق .

وذكر مراقبون للوضع السوري أن ضباطا عربا وكردا يجرون تدريبات في منطقة المبروكة في سوريا بهدف إرسال دوريات إلى الرقة بعد تحريرها في حين لفتت مصادر تقول بأن قوات سوريا الديمقراطية سوف تكون على بعد 10 كم عن دير الزور بعد تحرير الرقة اكبر الأقاليم التابعة لتنظيم الدولة .

وفيما يتعلق بادلب التي تبعد 55 كم عن المتوسط أكدت هداية : “اذاسيطرنا على المنطقة في شمال شرق سوريا من قبضة التنظيم فمن الممكن أن نذهب للجانب الأخرللسيطرة عليها أيضا .

وكان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية صرح أن السوريين هم من سيقررون مصيرهم مؤكدا بأن الولايات المتحدة لن تعترف بحكم ذاتي أو حكم شبه ذاتي في شمال سورية.

يشار إلى أن الوحدات الكردية التي لا تسيطر على اكثر من 16% من المساحة السورية تتعرض لتهديد تركي مستمر وكان أخرها تصريح الرئيس التركي بأنه يخشى أن تتعرض قوات أمريكية للاستهداف بنيران تركية لأن تركيا مصممة على الاستمرار بضرب وحدات الحماية الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.

المصدر: الغارديان

ترجمة: سامي جورية/ تحرير: صادق عبارة

اترك رد