تزايد الاعتداءات العنصرية ضد اللاجئين في المانيا

Screenshot_1-18-768x450.jpg

العدية (برلين) – فتحت شرطة برلين تحقيقا في اعتداءات متفرقة  تعرضت لها فتيات سوريات  “لاجئات” في العاصمة الألمانية.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية امس الأحد أن رجلاً مجهول الهوية قام بلكم فتاتين سوريتين أعمارهن 15 و16 سنة، عدة مرات في الوجه بعد أن وجه لهن عبارات وشتائم عنصريا ليل الجمعة.

وقالت الوكالة إن الفتاتين تتلقيان العلاج في المستشفى.

وأشارت الشرطة أيضا إلى اأن فتاة تبلغ من العمر 12 عاما ترتدي الحجاب تعرضت لاعتداء يوم الجمعة، حين حاولت امرأة مجهولة نزع الحجاب عن رأسها وجذبتها من شعرها بينما كانت تردد شعارات معادية للأجانب.

وأوضحت الشرطة أن المرأة فرت قبل وصول عناصرها إلى موقع الاعتداء مشيرة لاصابة الضحية بجروح طفيفة.

يشار الى أن ألمانيا استقبلت أكثر من مليون طالب لجوء خلال عامي 2015-2016، تسبب ذلك لاحقا بتصاعد اليمين الشعبوي المعارض لسياسة الحكومة باستقبال اللاجئين.

صادق عبارة

اترك رد