14500 ألف فرصة عمل للسوريين والأتراك في أربع ولايات تركية

لاجئون-سوريون-في-تركيا-SY24-.jpg

المصدر: SY24

أطلقت مؤسسة الأعمال التركية “إيش كور/ İŞKUR”  مشروعا تشغيليا جديدا يوفر نحو 14500 فرصة عمل للسوريين والأتراك مناصفة، في كل من  اسطنبول، وأضنة، وغازي عنتاب، وأورفا.وذك موقع “نيو ترك بوست” ان المشروع الجديد حسبما نشره موقع اقتصاد مال و أعمال السوريين  يستهدف تشغيل 7700 سوري في تركيا، ومثلهم من الأتراك،

و أفادت إدارة مؤسسة ” إيش كور” المهتمة بتوفير برامج اقتصادية واجتماعية وفرص عمل للأتراك، أن المشروع الجديد يتم بالتعاون مع وزارة “الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية” التركية، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي  الذي بدأ يأخذ بالحسبان توزيع الدعم على الأتراك والسوريين.

ونقل موقع ” نيو ترك بوست ” تأكيد الصحفي التركي عبدالله سليمان أوغلو، أن هذا المشروع سيكون بداية لمشاريع جديدة مشابهة، تهدف إلى دعم توطين اللاجئين السوريين في تركيا، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، وفق ما نصت عليه اتفاقية اللاجئين مع تركيا مشيرا إلى  أن الاتحاد الأوروبي يتجه إلى تمويل مشاريع تمكين اللاجئين السوريين في تركيا، للحد من الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.

و أضاف أوغلو :أن اختيار الولايات الأربع (اسطنبول، أضنة، غازي عنتاب، أورفا) جاء على خلفية النشاط الصناعي البارز لهذه الولايات، إلى جانب استقطاب هذه الولايات للعدد الأكبر من مجموع اللاجئين السوريين في تركيا.

ويتضمن المشروع تعليم اللغة التركية، ومن ثم إلحاق المتدربين بدورات تأهيل وإعداد مهني، مستندة إلى حاجة السوق للخبرات المطلوبة، بحسب حاجة كل ولاية للعمالة (غذائية، نسيجية، هندسية).

وقال أوغلو موضحا “يبدأ التدريب بتعليم اللغة التركية، والانتقال إلى الصحة والسلامة المهنية، ومن ثم تعريف العمال بحقوقهم وفق قانون العمل التركي، وصولاً إلى تدريب العمال على المهن المختلفة في مراكز تدريبية، إلى أن ينتهي المشروع بتوظيف هؤلاء عبر مكتب العمل أو غرف الصناعة التركية”.

وأفاد  أوغلو، بأن الغاية من توزيع فرص العمل مناصفة بين السوريين والأتراك، هي تمكين المجتمع المحلي واللاجئين في آن، بحيث لا يشعر المجتمع المحلي (المُضيف) بشيء من الغُبن، على اعتبار أن هناك شرائح فقيرة من المجتمع التركي بحاجة إلى تمكين اقتصادي أيضاً.

وتعتبر مؤسسة “إيش كور/ İŞKUR” التي تأسست 2003، إحدى أهم المشاريع التي أسسها حزب العدالة والتنمية، وتقوم بإعداد تقارير وإحصاءات دورية حول المشاريع الفعالة وفرص العمل المناسبة، كما تركز على فئة الشباب والمتخرجين حديثاً، حيث توفر لهم دعماً اقتصادياً وترويجياً وإدارياً كاملاً لمشاريعهم.

المصدر: نيو ترك بوست

منذر حرفوش

اترك رد