في هذه الحالات تتوقف بطاقة الحماية المؤقتة “الكملك”؟

ئء.jpg

العدية – تتكرر شكاوى السوريين المقيمين في تركيا من توقف مفاجئ لقيود بطاقات الحماية المؤقتة “الكملك” الخاصة بهم دون سابق إنذار في العديد من الولايات التركية، فالبعض يفاجأ بذلك في المستشفيات بأن الرقم الوطني الخاص به لا يعمل وأن عليه مراجعة دائرة الهجرة لمعرفة سبب ذلك.

في هذا الصدد أكدت إدارة الهجرة في أنقرة أنه “لا يوجد أي إيقاف للكملك للسوريين بشكل عشوائي أو جماعي اطلاقاً ”.

وأوضحت إدارة الهجرة، إن بطاقات الحماية المؤقتة “الكملك” تتوقف في هذه الحالات :
– إرسال الكملك عبر مواقع التواصل الاجتماعي مما يؤدي إلى سرقة رقم التيجي واستخدامه على كملك مزور لأشخاص أخرين .
– إرسال الكملك للسماسرة والأشخاص المجهولين يؤدي إلى استخدام رقم التيجي الخاص بالكملك على أشياء مشبوهة .
– إعارة الكملك لأشخاص اخرين لاستخدامها طبياً أو فتح عداد المياه و الكهرباء أو العبور فيها إلى سوريا أو استخدامها لشراء خط الهاتف لأشخاص أو تفعيل خدمة الانترنت لهم .

وشددت إدارة الهجرة بأنها لن تسمح للمخالف في هذه الحالات بالمطالبة بالكملك مرة أخرى وربما يصل الأمر لمقاضاته.

وذكرت إدارة الهجرة التركية، أنها تقوم بإيقاف الكملك الخاص للحاصلين على إذن سفر خارجي، بمجرد منحهم الإذن .

وأضافت إدارة الهجرة أن العائدين إلى سورية طواعية يتم إيقاف بطاقات الحماية الخاصة بهم ومنعهم دخول تركيا لمدة قد لا تقل عن خمسة سنوات، لافتة لامكانية تقديم طلب لإدارة الهجرة لاستعادتها في حال عودة هؤلاء حتى لو كانت بطريق غيلا شرعية بعد تقييم وضع صاحبها في إدارة الهجرة.

تجدر الإشارة إلى أن نحو 3.5 مليون لاجئ سوري يقيم في تركيا منذ اندلاع الثورة السورية، حصل ما يقرب من 100 ألف منهم على الجنسية التركية.

صادق عبارة

اترك رد