للمرة الأولى .. قافلة مساعدات أممية إلى منبح عبر حلب

D1DlAQwWkAAXCts.jpg

العدية – قالت الأمم المتحدة إن قافلة تحمل مساعدات لـ 50 ألف شخص وصلت إلى مدينة منبيج شمال سورية اليوم الخميس في أول تسليم عبر متاطق يسيطر عليها نظام الأسد.

وتخضع منطقة منبج لسيطرة قوات السورية الديمقراطية التي تسيطر عليها وحدات الحماية الكردية المدعومة من الولايات المتحدة، والتي تصنفها تركيا على أنها جماعة ارهابية و تشكل نقطة الخلاف الرئيسية بين واشنطن وأنقرة.

وأوضحت الأمم المتحدة أن القافلة المكونة من 37 شاحنة محملة بـ “862 طنًا من المواد الغذائية وغير الغذائية والمواد التعليمية والمستلزمات الطبية”.

وقال المنسق العام للأمم المتحدة في سورية فرانسي ايكويزا في حسابه الرسمي على تويتر “هذه هي المرة الأولى التي ننجح فيها في تقديم المساعدة الى منبج عبر حلب”.

وأشار ايكويزا إلى أن واحدا من كل خمسة أشخاص يعيشون في منبج قد تم تهجيرهم داخليا من مناطق أخرى.

وأضاف بأن القافلة الحالية”ستغطي الاحتياجات الغذائية لـ 50 ألف شخص لحوالي 30 يوما ، وستوفر ما يكفي من الأدوية والإمدادات الطبية لعلاج 81 ألف شخص.

وتعاني سورية من انعدام الأمن الغذائي على نطاق واسع بسبب الحرب التي شنها نظام الأسد على المناطق التي ثارت ضد حكمه منذ مطلع 2011 يضاف إلى فرضه الحصار على نحو 6.5 مليون شخص وتهجير نحو 12 مليونا إلى دول الجوار.

اترك رد