الدفاع الروسية: غاراتنا على إدلب بالتنسيق مع تركيا

بوتين-اردوغان-سوتشي-ايلول-2018-ا-ف-ب_185057_highres.jpg

العدية – أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الغارات التي شنتها اليوم الأربعاء على محافظة إدلب شمال سورية كانت بالتنسيق مع الجانب التركي.

وتعرضت مدينة إدلب إلى غارات روسية اليوم، استهدفت إحداها سجن إدلب المركزي تسبب بدمار جزء منه ما ساعد عشرات من نزلاء السجن على الفرار.

وأوضحت الوزارة، في بيان أصدرته : “وجهت طائرات القوات الجوية الفضائية الروسية يوم 13 مارس وبالتنسيق مع الجانب التركي ضربة جوية دقيقة إلى مستودع أسلحة وذخائر تابع لتنظيم هيئة تحرير الشام الإرهابي في مدينة إدلب”.

وأضاف البيان بأن الغارات استهدفت مستودعا يحتوي على طائرات مسيرة “ضاربة” كانت هيئة تحرير الشام تخطط لاستخدامها في الهجوم على قاعدة حميميم الروسية”.

وأشار البيان إلى أن الاستهداف كان بحسب معلومات مؤكدة عبر ما وصفته “قنوات عدة” لم تسمها

وتعتبر محافظة إدلب منطقة لخفض التصعيد أقيمت عام 2017 نتيجة اتفاق تم التوصل إليه في إطار اتفاق أستانا بين روسيا وتركيا وإيران. قبل أن يعلن في أيلول الماضي التوصل إلى اتفاق  بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، حول إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين أراضي سيطرة نظام الأسد والجيش السوري الحر.

اترك رد