الجولان سوري ولن يكون غير ذلك !

-السوري-المحتل.jpg

الجولان سوري ولن يكون غير ذلكا

دعا القاضي المستشار /محمد نور حميدي/ إلى إطلاق حملة ” #الجولان_سوري_يا_ترمب ” وكتب في هذا الشأن:
ان اسرائيل ومنذ اعلانها كدولة من قبل الدول الاستعمارية وحتى الآن مازالت تستخف بارادة المجتمع الدولي وعدم احترامها للاعراف والقوانين الدولية ضاربة بعرض الحائط كل قرارات الامم المتحدة والهيئات الدولية ذات الصلة التي تطالبها بالانسحاب من الجولان السورية، ووقف الاستيطان فيه، واحترام حقوق الانسان، ورغم صدور العشرات من القرارات من الجمعية العمومية للامم المتحدة ومجلس حقوق الانسان ومنظمة اليونيسكو التي تطالبها بانهاء الاحتلال ومن بين هذه القرارت 497 لعام 1981 والقرار 12 لعام 1991 والقرار رقم 10 لعام 1988 والقرار 4 لعام 1990 والتي تؤكد هذه القرارت على ان القرار الذي اصدرته اسرائيل عام 1981 بفرض قوانينها وادارتها على الجولان العربي السوري هو قرار باطل وكأنه لم يكن ويدين التصرفات الاسرائيلية في الجولان السوري المحتل لذا نؤكد على ان احتلال اسرائيل لمرتفعات الجولان السورية هو عمل غير مشروع بموجب القانون الدولي وقد جاء اعلان ترمب تأييده ضم الجولان الى اسرائيل الذي يعتبر حلقه من حلقات الابتزاز التي تمارسه هذه الادارة وخاصة بعد ان اثبت نتنياهو أنه العدو الاول للسلام وقد افشل العديد من مبادرات السلام مستندا الى الدعم غير المحدود من قبل الولايات المتحدة التي تبادر الى انقاذه في كل مرة يؤول فيها الى السقوط وهذا القرار الامريكي الذي جاء في توقيت يخدم فيها مشروع نتنياهو أخرج امريكا من دائرة الوسيط الذي كان دائما يدعي انه يسعى الى حل النزاع العربي الاسرائيلي.

لذلك ندعو الشرفاء وكل الدول إلى الوقوف ضد هذا القرار واعتباره باطلا بطلانا مطلقا لمخالفته للقوانين والمواثيق الدولية ونهيب بكافة المنظمات والهيئات الحقوقيه بالتصدي لهذا التصرف الارعن الذي يقوده كلا من ترامب ونتنياهو ونطلب من جميع اخواننا السوريين التحرك على جميع الاصعدة القانونية والشعبيه لابطال هذا القرار لان الجولان سوري وسيبقى سوري رغم كل مخططات التآمر التي تسعى لسلخه عن  سورية.

#الجولان_سوري_يا_ترمب

اترك رد