القاضي /حميدي/ يكتب ..”موانع النكاح الشرعية”

_في_الإسلام.jpg

نافذة يسلط من خلالها القاضي المستشار /محمد نور حميدي/ الأمين العام لتجمع العدالة السوري الضوء على بعض المفاهيم القانونية والشرعية .. “موانع النكاح الشرعية”
قسم الفقهاء موانع الزواج إلى نوعين: 
1 موانع مؤبدة : إذا كان سبب التحريم فيها قائما ودائما لايزول كمانع القرابة.
2 موانع مؤقتة: إذا كان سبب التحريم قائما لكنه مؤقت قابل للزوال فإذا زال المانع رفع سبب التحريم.

المحرمات المؤبدة هي ثلاثة أنواع :
1 – المحرمات بسبب القرابة قال تعالى (حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم وعماتكم وخالاتكم وبنات الأخ وبنات الأخت) وتشمل أصول الشخص وان علوه كالامهات والجدات وفروع الشخص وفروع فروعه وان نزلن وفروع الأبوين وفروع فروعهم وان نزلن وفروع الاجداد والجدات لطبقة واحدة .
2-  المحرمات بسبب المصاهرة وهم: 

  •  زوجة أصل الشخص وتشمل زوجة الأب و زوجة الجد وإن علا سواء كان الجد من جهة الأب أو الأم لقوله تعالى           ( ولاتنكحوا مانكح آباءكم من النساء إلا ماقد سلف إنه كان فاحشة ومقتا وساء سبيلا) .
  •  أصول الزوجة وتشمل أمها وجدتها وإن علوه من جهة الأب أو من جهة الأم لقوله تعالى ( وحرمت عليكم أمهاتكم وأمهات نساءكم ) .
  • فروع زوجة الشخص أي الربائب وهم بنات الزوجة وبنات بناتها و إن نزلن لقوله تعالى ( وربائبكم اللاتي في جحوركم من نساءكم اللاتي دخلتم بهن فان لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم) .
  • زوجة فرع الشخص كزوجة ابنه أو ابن ابنه أو زوجة ابن بنته مهما بعدت درجته لقوله تعالى ( وحلائل ابناءكم الذين من أصلابكم) .

3- المحرمات بسبب الرضاعة: 

  •  أصول الشخص من الرضع مهما علو.
  •  فروع الشخص من الرضع مهما نزلوا.
  •  فروع الأبوين من الرضع أي الأخوات من الرضع وبنات إخوته وأخواته رضعا مهما نزلن.
  •  فروع الجد والجدة من الرضع شرط انفصالهن بدرجة واحدة وهن العمات والخالات من الرضع.
    هذه الحالات الاربعة للمحرمات بالرضع عن طريق النسب اما المحرمات عن طريق المصاهرة بالرضع فهي
  • أصول زوجة الشخص من الرضع أي أم الزوجة من الرضع وجدتها وإن علت.
  • فروع زوجة الشخص من الرضع أي بنت الزوجة من الرضع وهي التي أرضعتها الزوجة قبل أن تتزوج هذا الشخص.
  • زوجة أحد أصوله من الرضع كزوجة الأب أو الجد وإن علا سواء دخل الأب أو الجد بها أو لم يدخل.
  • زوجة أحد فروعه من الرضع أي زوجة الإبن وابن الإبن وابن البنت من الرضع وإن نزلوا..
    ودليل التحريم قوله تعالى حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُوا دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَن تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (23) .. وقوله عليه الصلاة والسلام (يحرم من الرضاعة مايحرم من النسب) .

……………………………………………………………………………………..
يتبع المحرمات المؤقتة
المراجع الاحوال الشخصية لمحمد ابو زهرة
القرآن الكريم
قانون الاحوال الشخصية

اترك رد