القاضي /حميدي/ يكتب.. “أنواع الطلاق والفرق بينهما”

ما-هي-اثار-الفسخ-القضائي.jpg

 

نافذة تسلط الضوء على بعض المواضيع القانونية بصورة مبسطه يقدمها القاضي المستشار /محمد نور حميدي/ الأمين العام لتجمع العدالة السوري.. “أنواع الطلاق والفرق بينهما”

لقد شرع الله الزواج وسيلة للاستقرار والتناسل ولهذا جعله أبديا تستقر فيه نفس كل من الزوجين، قال تعالى(  وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) فلا زواج بإكراه الزوجين إلا أن هذا الزواج الذي شرع لأغراض بيّنها الشرع قد يعترضه بعض ما يحول دون تحقيق أهدافه، وعلاجا لهذه الحالة شرع الله الطلاق رغم أنه أبغض الحلال إلى الله.

وهنالك أنواع للطلاق فقد يكون رجعياً او بائناً بينونة صغرى أو بائناً بينونة كبرى وقد يكون بإرادة منفردة أو بحكم القضاء أو باتفاق الزوجين، أو بحكم الشرع.

كما أن هنالك فرق بين الفسخ والطلاق، فالطلاق هو إنهاء الحياة الزوجية أما الفسخ فهو إزالة مايترتب على العقد من أحكام أو لخلل صاحب نشوب العقد.

والفسخ يقطع الرابطة الزوجية بالحال أما الطلاق فقد لايقطعها إلا بعد مضي العدة، والطلاق قد يكون بائنا لا رجعة فيه، وقد يكون رجعياً ، أما الفسخ فهو فرقة بائنة لا رجعة فيها، والفرقة التي تعد طلاقا تنقص من عدد الطلقات الثلاث، التي يملكها الزوج أما الفسخ لاينقص العدد ويمكن للزوج أن يطلق زوجته رغم ذلك ثلاث طلقات، أما الطلاق فلا يكون إلا في عقد الزواج الصحيح لأنه إنهاء للعقد بينما الفسخ قد يكون في الزواج الصحيح والزواج الفاسد.

……………………………………………………………………………..

يتبع متى يكون الطلاق رجعيا وبائنا

المراجع:

القرآن الكريم

الاحوال الشخصية السوري

مجلة المحامون

اترك رد